نداء عاجل لذوي المعتقلين ولكم في د. متروك الفالح قدوة

الحديث عن أحوال المعتقلين وفضح جرائم النظام وأساليبه القمعية من قبل ذويهم هي أقصر الطرق وأقواها للضغط على النظام المسعور لإطلاق سراح معتقلي الرأي، ولعل قصة  الدكتور متروك الفالح مثالا حيا على ذلك.

وكان  الدافع الحقيقي لإطلاق سراح الدكتور عامر الفالح بهذه السرعة هو خروج والده عن جدران الصمت وحديثه بكل التفاصيل عبر حسابه في تويتر والتفاعل الذي تبع ذلك من قبل منظمات ونشطاء وحقوقيين في الداخل والخارج.

زر الذهاب إلى الأعلى