بيان سند: اليوم العالمي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين

منظمة سند الحقوقية

المملكة المتحدة

لندن

السبت 2\10\2021

يصادف  الثاني من نوفمبر كل عام اليوم العالمي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين IDEI والذي اُعتمد في الجمعية العامة للأمم المتحدة في جلستها الثامنة والستين عام ٢٠١٣. وحث القرار الدول الأعضاء على اتخاذ تدابير محددة لإنهاء الافلات من العقاب في الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين.

ويأتي هذا اليوم والحكومة السعودية مستمرة في جرائم كبيرة ضد عشرات الصحفيين والإعلاميين وكبت حريتهم وإسكات أصواتهم سواءً بالتصفية الجسدية  أو من خلال التعذيب  و الإختفاء القسري و الإعتقال التعسفي و الترهيب و المضايقات ، غير مكترثة بهذا القرار.

 إن المتورطين في اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي – وعلى رأسهم ولي العهد السعودي محمد بن سلمان- لا يزالون مفلتين من العقاب ولم يتم محاسبتهم أو تقديمهم للعدالة من خلال المجتمع الدولي ، فرغم بشاعة الجريمة واستهدفها  حرية الصحافة إلا أن منفذوها لا يزالون في مأمن من المسألة والعقاب.

ومنظمة سند الحقوقية تدين كل الممارسات التي تقوم بها الحكومة السعودية ضد الصحفيين وحرية الصحافة ، وتدعوها لإطلاق سراح جميع الصحفيين المعتقلين في سجونها فوراً، وإلى تعزيز بيئة آمنه و مواتية للصحفيين لممارسة عملهم بشكل مستقل و من دون أي مضايقات أو تدخلات.

كما تدعو المجتمع الدولي للجدية بمعاقبة المتورطين في اغتيال الصحفي جمال خاشقجي وفي مقدمتهم ولي العهد السعودي وتقديمهم للعدالة للحيلولة دون تكرار هذه الجريمة البشعة بحق صحفيين آخرين،  ولأن الإفلات من العقاب سوف يؤدي لمزيد من الانتهاكات.

وتؤكد أن على المجتمع الدولي تكثيف الجهود بصورة جدية لمنع العنف ضد الصحفيين و العاملين في وسائل الاعلام والعمل لمسائلة مرتكبي الجرائم ضد الصحفيين و تقديمهم للعدالة.

زر الذهاب إلى الأعلى